September 30, 2019 2019/09/30 12

جامعة تربيت مدرس ، أول جامعة حاصلة على الشهادة الصحية HACCP

حصلت جامعة تربيت مدرس ، كأول جامعة في البلاد ، على شهادة HACCP الصحية لمطبخها الجامعي المركزي.

جامعة تربيت مدرس ، أول جامعة حاصلة على الشهادة الصحية HACCP

نظام الـ “HACCP” وهو نظام وقائي عالمي يعني بسلامة الغذاء من خلال تحديد الاخطار التي تهدد سلامته سواء كانت بيولوجية او كيميائية او فيزيائية ومن ثم تحديد النقاط الحرجة الذي يلزم السيطرة عليها لضمان سلامة الغذاء. يعتبر HACCP معيار نظام إدارة سلامة الأغذية الذي يحدد مواصفات ومتطلبات الإدارة السليمة لسلامة الأغذية. وقد تمكنت هذه السلطة من إنشاء وثائق واضحة ووضع المعايير لجميع الأنشطة التي تم تطويرها لمشغلي قطاع الأغذية.
يركز HACCP على ضمان سلامة الأغذية. وهو يقوم بذلك عن طريق تحديد وتقييم ومراقبة المخاطر والأخطار التي قد يكون لها تأثير سلبي على السلامة أثناء: الإعداد أو تجهيز التصنيع أو التعبئة والتغليف أو التخزين أو النقل أو التوزيع أو المناولة أو العرض للبيع أو العرض في أي قطاع من السلسلة الغذائية. وبشكل أساسي، تنطبق متطلبات HACCP على جميع الشركات والمنظمات الغذائية، من الإنتاج الأولي لتجار التجزئة. وسواء كانت مربحة أم لا، عامة أو خاصة. ومع ذلك، فهي ليست موجهة لشركات الخدمات التي تعمل مع شركات الأغذية مثل: موردي مواد التعبئة والتغليف أو الموردين أو منتجي المعدات الغذائية و / أو شركات التنظيف الصناعي.
ما هي سمات المعيار: يستند نظام تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة بشكل خاص إلىCodex Alimentarius ونظم إدارة آيزو، وهو معيار يمكن استخدامه كأداة للامتثال. وهذا يمكن تقييم استمرار الامتثال لمبادئ HACCP والمبادئ العامة لنظافة الأغذية، ومدونات الممارسات ومشاركة الإدارة. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام HACCP كدليل، لمنح مشغلي الأغذية أدوات دقيقة لتطبيق وتنفيذ التقييمات والإجراءات والأعمال المناسبة. من أجل ضمان سلامة الأغذية والامتثال لتشريعات سلامة الأغذية. وتعتبر شهادات Control Union أحد الجهات المعتمدة للمصادقة على معيار HACCP في نطاق واسع من الفئات حول العالم.
قد يؤدي التنفيذ الصحيح لمعيار HACCP إلى ما يلي:
تحسين الإدارة والاتصال داخل المؤسسة
انخفاض التكاليف بسبب عمليات السحب و/ أو عمليات الاستدعاء.
تحسين السمعة والولاء للعلامة التجارية.
شعور متجدد بالثقة في المعلومات المصرح عنها عن طريق زيادة الاعتراف والثقة والمصداقية.