September 30, 2019 2019/09/30 12

التسجيل العالمي لغابات الهيركاني بالتعاون مع جامعة تربيت مدرس

في قمة اليونسكو الثالثة والأربعين ، أدرجت غابات الهيركاني كإرث إيراني ثانٍ على قائمة اليونسكو للتراث العالمي*.

التسجيل العالمي لغابات الهيركاني بالتعاون مع جامعة تربيت مدرس

تم تسجيل ملف الترشيح لغابات Hirkani بواسطة منظمة التراث الثقافي والسياحة بالتعاون مع جامعة Tarbiat Modares ومؤسسة Soco الألمانية في قائمة التراث العالمي لليونسكو وتم تقديمه في فبراير 2018. لعب قسم علوم الغابات وهندستها ، كلية الموارد الطبيعية وعلوم البحار ، دورًا مهمًا في تسجيل هذه الحالة. تشكل غابات هيركاني شريطا أخضر بمسافة850 كم. تسمى غابات الهيركاني أيضًا بالحفريات أو المتاحف الطبيعية ، لأن العديد من الأنواع النباتية الموجودة في هذه الغابات توجد الآن في الحفريات في أوروبا. ويعود تاريخ هذه الغابات ذات الأوراق العريضة إلى 25 إلى 50 مليون سنة، عندما غطت معظم هذه المنطقة الشمالية المعتدلة. وشددت اليونسكو على أن التنوع النباتي فيها لافت، مشيرة إلى أن "44% من النبتات الوعائية المعروفة في إيران تتواجد في منطقة هيركاني التي تشكل 7% من مساحة البلاد".
تقع هذه الغابات بمحافظة مازندران وهي تمتد من شمال غرب مدينة آمل حتى حوالي مدينة جرجان شمال شرق إيران بمحافظة غلستان. وتُعتبَر هذه الغابات الواقعة على منحدرات شمالية لجبال البرز واحدة من أكثر أنواع الغابات الفريدة من نوعها في العالم حيث يغطي كشريط أخضر سفوح الجبال والشواطي الجنوبي لبحر قزوين. وهذا الشريط يمتد من المناطق المحيطة لمدينة أستارا في الشمال الغربي بمحافظة جيلان حتى بالقرب من مدينة جرجان في شرق إيران. وبقيت هذه الغابات من العصر الجوراسي، حيث تحظى بعقاقير فريدة من نوعها وتغطي 7.3 مليون هكتار من الغطاء الحرجي في إيران لكن هذا الغطاء انخفض إلى 8.1 مليون هكتار ويكون تركيز أكثر حجم هذه الغابات حالياً في مدينة أمل بمحافظة مازندران. يعود تأريخ هذه الغابات إلى بقايا الفترة الجيولوجية الثالثة حيث هناك 80 نوعاً من النباتات الخشبية جنباً إلى جنب أنواع نباتية نادرة بينها خشب الزان، والبلوط، وجار الماء، والدردار والكرز البري، الرماد الجبلية، الطقسوس، الخ، والتي يمكن إستخدامها كمتحف حي في المنطقة. ويعود تاريخها أيضًا إلى عهد جوراسيك الجيولوجية، إلى عدة آلاف من السنين وتكثر فيها أشجار البلوط، الزيزفون، الكرز البري، التوت، الزعرور، الصنوبر، الأرز، الماغنوليا، الصفصاف، وأنواع أخرى من الأشجار. وتعيش في هذه الغابات أنواع مختلفة من الحيوانات والطيور، مثل الخنزير البري، ابن آوى، الخفاش، الجرذ، ابن عرس،السنجاب، العقاب، البومة، والسحلية.
* مواقع التراث العالمي هي معالم ترشّحها لجنة التراث العالمي في اليونسكو لتُدرَج ضمن برنامج مواقع التراث العالمي الذي تديره اليونسكو. هذه المعالم قد تكون طبيعية، كالغابات وسلاسل الجبال، ثقافية أو من صنع الإنسان، كالبنايات والمدن. ويعتمد الاختيار على عشرة شروط، ستة منها ثقافية (الشروط الستة الأولى) وأربعة طبيعية (الشروط الأربعة المتبقية)؛ وفي بعض الأحيان يطابق الموقع المختار ضمن اللائحة المعايير الثقافية والطبيعية معاً.