September 30, 2019 2019/09/30 12

مركز جامعة تربيت مدرس في ترتيب شنغهاي الأخير

تُظهر تصنيفات شنغهاي 2019 أن TMU في مجال العلوم الهندسية (الهندسة المدنية ، الهندسة الكيميائية ، موارد المياه ، التعدين ، المعادن) دراستها في 15 موضوعًا من إجمالي 54 موضوعًا علميًا و وقعت الجامعة بين أفضل الجامعات في العالم.

مركز جامعة تربيت مدرس في ترتيب شنغهاي الأخير

يأتي تصنيف TMU في مجال التعدين في الفئة 51-75 في الهندسة (بما في ذلك الهندسة المدنية والهندسة الكيميائية وموارد المياه والمعادن) في الفئة 151-200 ، وفي علوم وهندسة الطاقة والتكنولوجيا الحيوية والعلوم الزراعية في الفئة 301-400 و في علوم الأرض والهندسة الكهربائية والإلكترونية ، احتلت المرتبة 401-500 في أفضل الجامعات في العالم.
يُدعي التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم أو Academic Ranking of World Universities وهو ما يُرمز له بالرمز ARWU قام المعهد المختص بالتعليم العالي في شنغهاي بعمل تصنيف لتحديد أفضل الجامعات على مستوي العالم كله.
في البداية (2003) كان التصنيف يهدف إلى تحديد مستوي الجامعات الصينية بالمقارنة مع الجامعات الأخري في العالم لمعرفة وضع وقيمة التعليم العالي في الصين بالمقارنة مع نظيره في دول العالم المتقدمة. مع الوقت أصبح هذا التصنيف هو المعيار الذي يعتمد عليه دول العالم أجمع في معرفة مستويات الجامعات وترتيبها. يوجد حوالي عشرة الآف جامعة في العالم مسجلة لدي مؤسسة اليونسكو. ويقوم هذا التصنيف بتحديد أفضل ألفين جامعة على مستوي العالم ويُخضعهم للمراجعة والتنقيح ليصل لأفضل ألف جامعة ومعهد تعليم عالي، ثم تخضع هذه اللائحة للتنقيح مرة آخري للوصول للقائمة النهائية بأفضل خمسمائة جامعة على مستوي العالم.
معايير تصنيف شنغهاي للجامعات
يقوم تصنيف شانغهاي على مجموعة من القواعد و المعايير المحددة التي يتم الاختيار وفقاً لها، وهي:
هيئة التدريس:
• يعتبر هذا المعيار أساسي لتقييم مستوي الجامعة، كما يدخل في التقييم الحائزين على جائزة نوبل أو فيلدز من خريجين الجامعة بنسبة 20% من إجمالي التقدير.
• كما يوضع في الاعتبار وجود باحثين في الجامعة من المشهود لهم في التخصصات العلمية المعترف بها وهي 21 تخصص بنسبة 20% أيضاً.
التعليم والمقررات:
• يقوم التقييم جزئياً على كفاءة وجودة المقررات العلمية المقدمة في المؤسسة، كما يدخل في التقييم الحائزين على جائزة نوبل من خريجين الجامعة بنسبة 10%.
• الأبحاث العلمية المنشورة في مجلات معترف بها عالمياً مثل مجلة ساينس وناتشر.
• بالاضافة للأبحاث المعترف بها والتي تم إجرائها في الجامعة.
• تحتسب النسبة الخاصة بهذا المعيار بحوالي 40% من إجمال التقييم.
أداء الفرد الأكاديمي:
• تعتبر هذه الطريقة وسيلة لمعرفة مدي التطور والاستفادة التي لحقت بالفرد من دخولة المؤسسة الجامعية.
• ونسبة هذا المعيار حوالي 10 % من تقييم الجامعة.
حجم المؤسسة:
• يتأثر تقييم الجامعة بحجمها ومدي تطورها مع الوقت، مثل: جامعة هارفرد، أو كامبريدج.
• تبلغ قيمة هذا المعيار من التقييم 10 %.