کلیة علوم الحیاة


 
باشرت کلیة علوم الحیاة نشاطاتها التعلیمیة والبحوثیة في بادئ الأمر ضمن الأقسام المختلفة لکلیة العلوم الأساسیة وفي إختصاصي علوم النباتات وعلم الوراثة تزامناً مع تأسیس جامعة تربیة مدرس في عام 1982 م ، وفي عام 2009 تم إستبدال إسمها الی کلیة علوم الحیاة بإعتبارها الکلیة الرائدة في مجال الأبحاث الأساسية والتطبيقية في علوم الحیاة والتي تعد ضمن کلیات المرتبة الأولى في مجال نشر المعرفة وترویج العلوم الحدیثة في المنطقة .
وتسعی كلية علوم الحياة حثیثاً بصفتها أفضل کلیة متخصصة ومرکز حصري للدراسات العلیا علی الصعیدین الوطني والإقلیمي من أجل تطویر المعرفة ونشرها بین الأوساط العلمیة بفضل حیازتها علی کوادر علمیة وهیئة تدریسیة متمیزة یمارسون نشاطاتهم العلمیة والبحوثیة عن کثب في مختلف مجالات علوم الحیاة . کما تبذل قصاری جهدها من خلال تطوير الأبحاث الأساسية والتطبيقية وخلق بيئة علمية منافسة تلبي حاجة المجتمع والصناعة من آخر المستجدات العلمية والتكنولوجية الی جانب حرصها الشدید بالمحافظة علی تفوقها العلمي المتمیز لیست داخل البلاد فحسب بل علی الصعید العالمي أیضاً .
وتشتمل أقسام كلية علوم الحياة في الوقت الحاضر علی ما یلي : (1) الکیمیاء الحیویة (2) الفیزیاء الحیویة (3) علم الوراثة (4) علم النباتات (5) تكنولوجيا النانو الحيوية .